الاثنين، 4 فبراير 2013

"الــزرزور الـرمـادي " قصة للأطفال بقلم: الطاهر شرقاوى

الــزرزور الـرمـادي
 الطاهر شرقاوى

 كان الزرزور الرمادي ، يسكن في شجرة ليمون . 
في يوم ، قال لنفسه : لا بد أن أبحث عن مكان آخر ، إنها شجرة صغيرة ، على فروعها شـوك يضايقني ، كمـا أن الأولاد ، الذين يـمسكون في أيديهم بنبلة ، سيرون عشي .
 نعم ، لا بد أن أبحث عن مكان آخر . 
رفرف الزرزور الرمادي بجناحيه ، وطار بين الأشجار . 
حط على النخلة . وأخذ يقفز من جريدة إلى أخرى ، ثم قال : النخلة لا تنفع ، لبناء العش ، الغربان والصقور ، ستراني بسهولة ، وأشعة الشمس الحامية ، ستكون فوق عشي طول النهار لا بد أن أبحث عن مكان آخر .
 هز الزرزور الرمادي جناحيه ، وطار إلى فوق ... فوق ... ثم نزل على شجرة الجوافة . ثم طار ، ولف حولها مرتين . 
قال بأسى : رائحتها حلوة ، لكنها أيضا لا تنفع ، أفرعها قليلة ، ولا يوجد مكان لبناء العش . لا بد أن أبحث عن مكان آخر . 
حرك الزرزور الرمادي جناحيه ، حلق عاليا .. وبعيدا .. ثم حط على شجرة التوت ، الضخمة ، قال الزرزور بفرح : أنا أحب التوت . التوت طعمه حلو ، سأبني عشي بين الأوراق الكثيفة ، والفروع المتشابكة ، هنا لن يراني الأولاد ، ولن تراني الغربان والصقور ، كما أن الأوراق الخضراء ، ستحجب عنى أشعة الشمس . أنا أحب شجرة التوت . شجرة التوت ، لا يوجد بها شوك . 
في يوم ، حط زرزور كبير ، على شجرة التوت ، قال : مكان جميل ، وتوت لذيذ .
 نط الزرزور الرمادي ، إلى جـواره ، وهـو يقول : تعال لتبنى عشك هنا .
 ابتسم الزرزور الكبير ، وقال : أنا لي عش ، على شجرة قريبة من هنا . 
تكلم الزرزور الرمادى ، بعد أن ابتلع توتة سمراء : أنا أيضا كان لي عش ، في شجرة الليمون ، لكنى كرهت كل أشجار الليمون ، وجئت إلى هنا ، شجرة التوت أحلى مكان في الدنيا ، ولن أغيره أبدا . 
الزرزور الكبير ، ابتلع هو الآخر حبة توت ، وقال : ليس هناك مكان جيد ، ومكان رديء ، نحن الذين نجعل المكان ، جميلا ، أو قبيحا . 
ثم هز جناحيه ، وقال قبل أن يطير : سلام يا صديقي ، بالتأكيد سنلتقي مرة أخرى .
 في الخريف ، بدأت الأوراق الخضراء تجف ، ثم تسقط ، مع أقل نسمة هواء ، ورقة بعد ورقة ، حتى صارت شجرة التوت ، الضخمة ، مجرد أفرع بنية . 
أخرج الزرزور الرمادي ، رأسه من العش ، تلفت حوله ، وقال : ماذا حدث لشجرة التوت ، أين ذهبت الأوراق الخضراء ، أصبح المكان غير مناسب لي ، الشتاء قادم ، وأنا لا أتحمل البرد . 
الزرزور الرمادي ، طار إلى أعلى .
 نظر من فوق إلى عشه الصغير ، وشجرة التوت ، العارية ، وقال : انتظريني ، سأعود إليك ، في الربيع القادم . 
ثم رفرف بجناحيه ، وطار بين الأشجار.

هناك 7 تعليقات:

  1. اهلا وسهلا بكم عملائنا الكرام كل عام وانتم بخير نقدم لكم افضل خدمات غسيل وتنظيف المفروشات والمجالس والكنب بافضل جودة وباسعار خيالية متوفرة فقط لدي مغاسل الجبر بالمنطقة الشرقية والتي تقدم لعملائها الفروع والخدمات الاتية

    مغسلة الجبر
    مغاسل الجبر
    مغسلة الجبر للتنظيف
    مغاسل الجبر للتنظيف
    شركة الجبر للتنظيف
    شركة الجبر لتنظيف السجاد

    ردحذف
  2. نقدم كافة انواع التسليك في الجبيل ونهتم بكيفية تأدية الخدمة علي اعلي مستوي نعتمد علي تكنولوجيا المانية.
    شركة تسليك مجارى بالجبيل تعد من اقوى وافضل الشركات التى تعمل فى مجال تسليك المجارى بالجبيل حيث
    شركة كشف تسربات المياه ببقيق

    شركة تنظيف منازل ببقيق
    شركة مكافحة الحمام بالدمام

    ردحذف